الأربعاء، 23 يناير، 2013

مرجوحة جريئة

يلتسألين أعلة حالي لا تخافين الحزن عندي جبير
الدمع خير
الروج يعلة وأبد ما أغركَـ لأن شابع دمع
وحلمي يطفو من يمر السيل سكتة
الساعة خرسة
والشوارع تستحي من الخوف تطفة
ويشتعل بية الحنين
وحتى يكَضي العمر أبقى أحركَـ سنين
السجة ما تخلص ولا عندي محطة
ومثلي تايه حيل يشبهني الدرب
وعايش بأصعب تناقض
صادق بكل جرح عندي وأضحك هواية جذب
أحب وأتعب وأشتعل واطفة واحب
يذبل بصدري ورد اسود يدور ماي والملكَة شحيح
وبالدموع أغسل شبابيجي واتاني الصبح بلكي الليل يخلص وأستريح
العلاقة العندي ويّ الليل مبنية بجرح
محزّم بجفني صواني سهر خطواته ملح
نّمارس الضحكة بشراهة موت بين الناس نغركَـ
ويّ جاري الماي يومية نبدل وجوه خاف الجوع يعتكَـ
يلتسألين أعلة حالي
شوفي ذاكرتي القديمة
صفت مليانة تجاعيد وبقاية احلامنا
السراب هواي تعبنا نسولفله عطشنا والنهر كَدامنا
وأحنة محتاجين مرجوحة جريئة
تهز عواطفنا وتلولي أجسامنا
أحنة محتاجين بير
نّضم سوالفنا وبقايا اسرارنا الما بيها رجفة مستحانه
جناح أشد روحي إعلة حلمج بلكي ياخذني ويطير
يلتسألين إعلة حالي
شرد أسولفلج فشلتي
من يسألوني أبرود أعصاب ولفك وينه
لو جرح كَلبي النزف من عينة سرب طيور مشتاكَة لخيالج وشيصبر عينه
الريح تاخذني بعيد شراع وترجعني ثوب أبيض وأزف كَلبج بدية
بلكي وي غيري تطشيني أعلة باقي أسنينه
محمل بغصني وركَـ يبجي انتظار
وريحة أحلامج بعدها تفوح بية
مدثر بذاكرتي جم صورة وطعم آخر نهار
أجدامي عطشانة سفر والخطوة ظلمة
والمسافة البينا بكَد ما افكر بيها وألهث خضر براسي قطار

وروحي ضاعت سجة بسنون القطار
آآآه... بسنون القطار