السبت، 10 سبتمبر، 2011

الحقيقة


تذكرتها
وليل بعيوني ومشاوير وسوالف دافية
تذكرتها.... ولفلفت جرحي بجريدة
وشلته بيدي من الصبح وتوجهت للعافية
جان بية الشوكَـ لعب أطفال طلعوا للشوارع
لبسوا الكَاع برجلهم حتى يقتنعون لا مو حافية
شاورت كل الحياطين وحفظت أسراري يمها
عيون ما تعرف حجي
جن شمس تبجي على الكَاع بضواهة
الناس تتبلل محنة
وغيرت بيها قوانين البجي
تذكرتها
ورجع بية الخوف ريح ومطر وشبابيج مفتوحة وصلاة بلاية دين
وشكَكَت روحي بصلافة شوكَـ ناس مسودنين
أعبر الصفنة بقصيدة نار تنزف من جرحها الغافي طين
تذكرتها وناقشت روحي على أسوالفها كلها
شبعد وشّتذكرين؟؟
ودمعت روحي وبديها أوراق صفرة
بلون وجهي قبل لا أموت بدقيقة
وماتت وياي ودفنت المطر بعيوني
وشربت الجذب حتى أعرف طريقة
والحقيقة
جيب جم جذبة وخيال
ورب قديم
وحاجة من السوكَـ تنباع أبلاش
ودمع بايت
خيط وأربطهن سوة يطلعن حقيقة
يا حقيقة؟؟
وأني لملمت الجرف يم حلكَي حتى أشرب طلع مايه رحيل
وسافرت وي النهر عطشان ألم صبري ومواويلي عويل
تلفتت خايف ادور بالسمة شباك حتى اعبر الليل
تذكرتها
تذكرت من سدت الباب وبقيت أني وعشكَـ تعبان بس بلا ملامح
ومن مشاعرنا الثلج غطة الشمس واحنة أنطفينة
وجوه عريانة ونلم الغيم وانغطي خجلنة
وأيد مدت راسها تباوع علينا
شكَد بجينة
صح بجينة بلا دمع لكن بجينة
بكثر ما بية حزن وبكَلبي خوف
بكثر ما طعم الكلام بعقلي عودته على الآهات وبكل حرف أوف
بكثر ما تعبان من واقع سخيف
ومفردات بلاية معنى وجنت أسميها ضروف
بكثر مابية حنين وشوكَـ يغفة بين جلامتي وطن
حتى ترحالي أبطلة
أجدام ذاكرتي نست طعم الزمن
تذكرتها
تذكرت خطواتي من جانن صغار وضيعتها وياهة
تذكرت من جنت ما أعرف الشوكَـ وحرت لو أهواها لو أهواها
تذكرت كلمة "أحبك"
وأني حافظها صحيح بكَلبي لكن ضيعت معناهة
تذكرتها
تذكرت أنساهة
تذكرت أنساهة..

هناك تعليقان (2):

  1. مؤيد رائعة كما انت ...
    شكراً

    ردحذف
  2. صح بجينة بلا دمع لكن بجينة
    بكثر ما بية حزن وبكَلبي خوف
    بكثر ما طعم الكلام بعقلي عودته على الآهات وبكل حرف أوف
    بكثر ما تعبان من واقع سخيف..
    اسعدنى وجودى هنا بين حروفك وكلماتك وروعه ماقرات ..زهره التوليب ..

    ردحذف